الأنسـان بفنـه وأبداعــه  وفكره غايتنا المثلى

                              

                               

 

 


 

 

 

احتفالية مؤسسة أوطان الثقافية في لاهاي

بمناسبة عيد المسرح العالمي ويوم الشعر العالمي ..

احتفل المسرحيون والشعراء في كل أنحاء العالم بأيامهم هذه وهم يحملون معهم  أحلامهم وأمالهم من اجل التغيير في الحياة وصياغة عالم  جديد مليء بالمحبة والسلام بعيدا عن الحروب والاحتلال والدمار !

 

                                                                                       

 

 

 

أواهُ ياحُلمي الخَجولْ ..

 بقلم : محمود جاسم النجار

أواه يا حُلمي الخَجولْ ..

كمْ شابَ ليلي بنهاراتٍ غَريبة ..

والشَمسُ تاهت تنذرُ سنيني الغائماتْ

والريحُ تُصَفرُّ بالفَضاءآتِ البَعيدة 

وتذرفُ ورَيقات أيامي

على صَحراءٍ جَدُبَت فيها التَراتيلْ

وذابَ على أسفلتِ الدروب حبرَ الجَريدة

                                                                                             

 

 

 

الشاعر و الروائي محمود جاسم النجار لـ (الحقيقة): الإعلام العراقي سيقول كلمته ذات يوم وينصفني

حاورته : سناء الحافي

من علامة البدء بغداد إلى أقاصي عواصم الاغتراب ، كان لهُ موعد مع الإبداع في رحلة البحث عن سقف آمن  لم يجده في وطنه العراق ..ضيفنا اليوم في صحيفة ( الحقيقة ) شاعر وروائي و إعلامي عراقي ...تركّز اهتمامه على الشعر.. عارفا بخباياه...واعيا بهذيانات الروح ،و في غضون البحث  عن مثيرات الفكر ومشجعات الثقافة والتيقن من الحدوس والأفكار اعتنق سبيل الرواية فتمخض عنه الوحي من منجزات إبداعية عميقة بقوة هائلة،....ضيفنا في عدد اليوم الشاعر و الروائي محمود جاسم النجار ، غادر العراق في بداية عام 1994 إلى عمان ومن ثم إلى أوكرايينا ،ومن ثم أستقر في المَملكة الهولندية، و هو عضو رابطة الصَحفيين الدوليين ،وعضو اتحاد الكتاب والشعراء الهولنديين في لاهاي وعضو مؤسسة ون وايد الهولندية ابال ،

                                                                                             

 

 

 

  كفانا .. كفى ..

بقلم : محمود جاسم النجار
 

كفانا .. كفى ..

كفانا نحصي عدد موتانا ..

كفانا نحصي عدد انفجاراتنا وقتلانا

كفانا نموت كل يوم ألف مرّة ومرّة

كفى الموت يفجر فينا 

كفى الظالم يسرق فينا

والعاهرُ يَصبح مولانا 

                                                                                             

 

 

 

قديس أغانينا

 

وَديع يا صافي .. وَديع

وَديعُ السَريرة كنت ترسم حُلماً للحَياة

صافي القلب مُحباً لبلادك

ولأمة العُرب رَفعت راية عشقٍ

ووِسام فخرٍ بأغانيك ..

وبسِمو صوتك والجَبروت

رَسمت بَسمة ونغمةً وتلاوين حياة

                                                                                             

 

 

 

صدرَ مؤخراً الكتاب الجديد المَعنون بالـ ( القلب البديل ) ، للروائي والشاعر العراقي محمود جاسم النجار ، والصادر عن الدار العربية للعلوم ناشرون .. بيروت

 

                                                                                             

 

 

 

بغــداد مدينـة السندباد والشـعراء والصور

بقلم : محمود جاسم النجار

بغــداد هي أكبر مدن العراق وهي من كبريات مدن الشرق الأوسط وثاني أكبر مدينة عربية بعد القاهرة في جمهورية مصر العربية ، يسكنها الآن ما يقارب 7-8 مليون نسمة ، أرتبط أسم بغداد بالعباسين بعد سـقوط الخلافة الأموية بعد مخاض دموي عسـير مع الأموييـن على يد أبو العباس السـفاح وأخوه أبو جعفر المنصور ، وأبو جعـفر هو ثاني خليفة عباسي وأول من أتخـذ بغـداد عاصمة له بعدما قضى على كل منافسـيه وأعدائه من كل الجهات سواء كانوا اموين أم عباسيين أم علويين 

                                                                                             

 

 

 

بغداد في معطف الصمت

( انطباعات قارئ )

  بقلم : الأستاذ الدكتور جواد مطر الموسوي*

    تم الاتصال بيني وبينه وأخبرني عن مجموعته الشعري الأولى ووعدني بأن ستصل لي بعد أيام قلائل ، أنهُ  الشاعر محمود جاسم النجار ، عرفتهُ ناثراً جيداً يجيد فن الرواية والقصة ، خصوصاً بعدما قرأت له روايته الأولى وكانت بمستوى مدهش وجميل يرقى إلى الاحتراف ، شكرتهُ على إهدائهِ ، وتمنيتُ أن أجد فيها ما يشفي غليلي ويداوي جراحات الغربة ،

                                                                                             

 

 

Zondag 16 juni 2013 | 14:30 uur
Presentatie van de nieuwe poŽziebundel
        de mantel der van Mahmoud J. Al-Najar

      أمسية شعرية بمناسبة صدور المَجموعة الشعرية       (معطف الصَمت )  للشاعر العراقي محمود جاسم النجار

 

                                                                                             

 

 

 

حوار مع الشاعر محمود جاسم النجار   جمع بين الشعر والمطر وأشياء حياتية أخرى

حاورته / فريدة الحسنــي

الشعر .. هو ترجمة لكل مفردات الحياة ، والإحساس الآني الذي يختلج الروح الإنسانية التي تبتهل للحب والجمال والسلام ..

الشعر والموهبة هو ملكة من الله موجودة بأي أحد فينا منذ ساعة الولادة ، وما تبقى هو كيفية صياغاتها ووضعها بمسارها الإنساني والجمالي الصحيح .  محمود جاسم النجار ، هو ذلك الشاعر مرهف الشعور ، رقيق المشاعر وإنسان راقي ومهذب ، بدأ كتابة الشعر وهو في سن الخامسة عشرة من العمر ،

                                                                                             

 

 

 

لوحة وفنان:

الوجه بابُ الطـلِّـسم!

بقلم : الدكتور محمد الجزائري

رملة الجاسم تكشف مستور الداخل على تضاريس الوجه!

لم ترسم رملة الجاسم ، هنا، وجها ً تقليديا ً، ولا تقف ظنتنا عند هذا الحد ، فهذا الوجه، في سياقه الجمالي المتنوع هو باب وحجاب يكمن فيه المعلن والمستور ويتصارعان معا ً، كما لو كان الوجه مدينة تدخلها من بوابة المقلة، أو من باب الطلـِّسم، أومن رؤيا النظرالحديد، فالعين الأولى ليست (حمراء) رمداء كما يبدو ظاهرها العياني،

                                                                                             

 

 

 

الشاعر محمود جاسم النجار

 يلتحف معطف الصمت في الغربة 

بقلم : نهضة طه الكرطاني

يطالعنا الشوق منذ الصفحة الأولى للمجموعة الشعرية (معطف الصمت) للشاعر العراقي محمود جاسم النجار حيث الأهداء فيتوضح لنا الوَجع الكبير الذي يجتاح الصَمت ليلعن الحروب وتجار الحروب، فها هي أوجاع الغربة تجعل الشاعر المجبول على الصمت يلقي بصمته بعيداً لتنطلق الكلمات في سيلٍ مدوٍ معبرة عن الألم الكبير ،

                                                                                             

 

 

 
أصدار ديوان جديـد ..  بعنوان

 ( مَعطف الصَمتْ )

 للكاتب محمود جاسم النجار

 

                                                                                             

 

 

 

قراءات في رواية لظى الذاكرة للروائي العراقي محمود جاسم النجار

 بقلم : الدكتور بشير عبد الواحد

وأنا أقرأ رواية ( لَظى الذاكرة ) للروائي العراقي محمود جاسم النجار ، أحسست بأن له النَصيب الكبير وجزء أساس من شخوصها وأحداثها ، مثلما شعرت بأنني جزء منها .. تلك التي عاشها الكاتب بمأساة قصصه السَردية ومعناتها والضَيم والقسوة بكل أبعادها وجَسَّدها على الورق بكل أمانة وصدق . فقد حاول أن يجسد للقارئ الكريم من خلاله سرده الجميل ويقدم  له بعض من الشخصيات الحقيقية من تأريخ وحقبة زمنية بواقعها المؤلم  لغالبية مجتمعه الذي عانى الأمرين خلال عقود من الزمن العجاف تلك مليئة بالحروب والفقر والحصار .

                                                                                             

 

 

 
أمسية وادي الرافدين التي أقامتها مؤسسة أوطان الثقافية في مدينة لاهاي

 

 

                                                                                             

 

 
التنهدات والمسرات في كتابة المذكرات والذكريات

بقلم : جاسم المطير

في فنون كتابة المذكرات أو الذكريات تصادف الكاتب ضرورة وأهمية تحديد قواعد الطريقة المثلى، التي ينبغي بها صياغة الأفكار المسرودة بهدف توصيلها إلى القراء، من دون تسرع في كتابة النص المحدد من قبل الكاتب. من عادة كتـّاب المذكرات الدخول إلى ذكريات وأحداث التنهدات أو المسرات في جو من العلاقات والأدوار الشخصية إزاء الوقائع العامة المتنوعة ، الحيوية والبهيجة أو الساكنة والمقرفة .

 

                                                                                             

 

 

 

أمسية الشاعر الحروفي أديب كمال الدين التي أقيمت في هولندا واحتفالية صدور مجموعته الشعرية باللغة الايطالية بمدينة بالرمو- إيطاليا

 

                                                                                             

 

 
شَذَراتُ حُلمك

بقلم : محمود جاسم النجار

يا امرأةً ..

يا حلمُ ضاع من بين يدي ..

كأوراق نرجسٍ

أغرقته قطرات نَدىً

 في سُكرةِ الغَبش ِ

يا عطرُ ظلَّ مذاقه عالقاً

بين متاهات البَحث العَبثية .

بين شهيق الروح وبين زَفير مَواويلي

                                                                                             

 

 

 
الدكتور محمد الجزائري عن الكتاب وكاتبه محمود النجار :  لظى الذاكرة

 

لا يعوزه التعبير عن نفسه ومشاغله ومشاعره ، بلغة واضحة ، وبالصمت أحيانا ً، كلغة لها بلاغتها ودوالها ، ولا تنغلق على شفرات  وطلاسم، كأنه لا يكتب بل يتكلم ، وحسنته أنه يدوِّن ما خالجه ، وتلك لمسة تراض مع التاريخ وتصالح مع الذات في الآن نفسه ، إنه شاهد على ما جرى له ولغيره عبر ما رأى إليه وتلمسه ، ولا يريد لتلك الشهادة بأن تذهب طي النسيان ..

 

                                                                                             

 

 

 

حفلة الفنان القدير حسين نعمة  في هولندا ليوم   16-09-2011

كانت من أروع الحفلات التي أقامها الفنان الكبير حسين نعمة في رحلته الأوروبية ، تلك الأمسية التي تفاعل معها الجمهور العراقي من خلال صوت العراق الدافئ واستحضار تلك الذكريات الجميلة من مساءات وصباحات وسموات ويوميات بغداد الهادئة ، تلك التي فقدها الشعب العراقي منذ زمن بعيد وتعب من الهجرة والترحال والأغتراب والتي تعب منها حتى حمامنا المسافر الذي لم يعرف له مستقر منذ عقود طويلة ..

                                                                                             

 

 

 

صدرَ يوم 21- 03 -2012 كتابي الأول بعنوان

( لَظى الذاكرة )

في بيروت عن الدار العربية للعلوم ناشرون

 

 

                                                                                             

 

 

 
ليلة للمقام العراقي في مدينة أوترخت الهولندية لسَفير المقام العراقي الأستاذ حسين الأعظمي وسيّدة المقام العراقي فريدة محمد علي

 

 

 

 

 

                                                                                             

 

 

 

اِنتظــار

بقلم : محمود جاسم النجار

انتظار

تك تك .. تاك ..

الدقائق تلهث .. مهزومةُ

يا ترى ، هل يَصل القطار ..

تك.. تك .. تاك

هل تنعش النَسائم سُحنتي

أم  سيطول عهدَ الانتظار

                                                                                             

 

 

 

مهرجان أوطان محبة كان عنواناً للفنون والثقافة والأبداع

 

 

 

 

 

 

                                                                                             

 

 

 

بغداد ساعة الصفر  2011

 بقلم : محمود جاسم النجار

 كل عام وأنت حبيبتي 

 تسارعت الدقائق والثواني لتصل لبداية    ونهاية السنة ( العام الجديد)  كل الناس   كان بحالة ترقب سواء كان صغيراً أم   كبيراً رجل ، امرأة .. عالماً كان أم جاهلاً  ، الكل ينتظر كما هو حال كل المدن على  كوكب الأرض تنتظر ساعة الصفر ،  ساعة الأضواء ، ساعة التغيير ، ساعة  الأحلام والأقدام أنه قدوم عام جديد ،  نبض جديد ، جيل جديد ، حلم جديد ،   جديد .. جديد  ..جديد

 

                                                                                             

 

 

 

حفل التأبين والقداس الذي أقامته مؤسسة أوطان الثقافية في لاهاي الهولندية لأجل شهداء العراق عامة وكنيسة النجاة خاصة

 

                                                                                             

 

 

 

حفل التكريم الذي أقامته مؤسسة أوطان الثقافية في لاهاي لسيدة المقام العراقي فريدة

 

                                                                                             

 

 

 

فنجان قهوة مع السفير العراقي في هولندا

الدكتور سعد عبد المجيد العلي

 

 

 

 

                                                                                             

 

 

 

 أنغام من بـغـداد

 

                                                                                             

 

 

 

 بغــداد الحضارة وألوانها تتجسد من خلال المعرض التشكيلي الأول لمؤسسة أوطان الثقافية في مدينة لاهــــاي

  

 

 

                                                                                             

 

 

 

 

القبلة الأولى ..!

بقلم : محمود جاسم النجار

 

يا صَدى القبلة الأولى

طَعْمُها ..

خَمرُها ..

قداسَتها ..

حُلمُها ...

يا لذكرى القبلة الأولى

 

                                                                                             

 

 

 
اللقاء الثاني لمؤسسة أوطان الثقافية في مدينة أمستردام

 

 

                                                                                             

 

 

 
صور منوعة لأحدى فعاليات مؤسسة أوطان الثقافية في مدينة لاهاي

 

 

                                                                                             

 

 

 

De geur van je palmen

 

Geef me je handen

Laat de vingers zich strengelen

Laat het leven vloeien

Tot  jouw wangen gloeien

 

                                                                                             

 
 

 

 وقائع افتتاحية مؤسسة أوطان الثقافية في مدينة لاهاي - هولندا

 

 

                                                                                             

 

                              

 
 

 

 

 

 

 

 

 

                                
محمود جاسم النجار

                              

 
 

 

 

                                
 

                              

 

 

 
                                 

 

 
 

 

 

                                
 

                              

 
 

 

 

                                
 

                              

 
 

 

 

                                
 
 

                              

 
 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 الآراء الواردة لاتعبر بالضرورة عن مؤسسة أوطان الثقافية او عن رأي المحرر ، وحق الرد مكفول للجميع